الرابط للمنتدي الجديد http://mebarekanew.com/vb/index.php


    الكلب الذي انصر لرسول الله صلي الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    هبك

    عدد المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010
    العمر : 33
    الموقع : السعوديه

    الكلب الذي انصر لرسول الله صلي الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف هبك في الثلاثاء مايو 11, 2010 10:58 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    ---------



    مليار مسلم لو أن كل واحد ٍ منهم بصق بصقة واحدة ؛ لأغرقنا بها دولة الدنمارك و معهم يهود ..



    مليار مسلم لو أنهم صرخوا صرخة واحدة لاقتلعت قلوب أعداء الإسلام من أجوافهم ..



    مليار مسلم لو أنهم عرفوا الإسلام حق المعرفة و طبقوه بقلوب مؤمنة لربها مخبتة ؛ لهابتنا الجن و الإنس ..



    --------



    أيعجز مليار مسلم أن ينتقموا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟



    أكلبٌ ينبح .. خير منا ؟؟



    --------



    أورد ابن حجر العسقلاني في كتاب الدرر الكامنة- جزء 3 صفحة 202



    كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعاً في تنصيرهم وذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل للمغول عقد بسبب تنصر أحد امرائهم، فأخذ واحد من دعاة النصارى يشتم النبي صلى الله عليه وسلم، وكان هناك كلب صيد مربوط، فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه وسلم زمجر الكلب وهاج ثم وثب على الصليبي وخمشه بشدة، فخلصوه منه بعد جهد. فقال بعض الحاضرين: هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة والسلام، فقال الصليبي : كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه، ثم عاد لسب النبي وأقذع في السب، عندها قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبيي وقلع زوره في الحال, فمات الصليبي من فوره، فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول .




    لم يكتف هذا الكلب بنصرة رسول الهدى صلى الله عليه وسلم ، بل أسلم على يديه نحو أربعين ألفا ً ..



    واعجبي من الخذلان و الركون لدنيا ً فانية لا تساوي عند الله جناح بعوضة ..



    كبلونا بالمواثيق الجائرة التي تطبق في حقنا و لا تطبق في حقهم ..
    شنقونا بحقوق الإنسان و الحيوان و كأن المسلمين ليسوا من بني الإنسان حينا تنتهك حقوقهم ..
    صلبونا على حدود وهمية و جوازات سفر مزقت الأمة الإسلامية ..



    اللهم إن أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك غير خزايا و لا مبدلين ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 5:31 pm